في ما يخصنا

يشكل الماراثون الرقمي لتعبئة الموارد لسنة 2021 دليلا قاطعا على التزام مرصد التمويل و التكوين الثقافي بالدفاع عن قضيته و دعمها من أجل تعبئة الموارد لفائدة قطاع الفنون و الثقافة في العالم، وهو استمرار لدورات سابقة سنوات 2017 و 2018 و2019. و تندرج فكرة تنظيم ماراثون تعبئة الموارد في إطار الحاجة الملحة لربط الصلة بين الفاعلين و الممولين في الصناعات الثقافية و الإبداعية من أجل تضافر الجهود لوضع استراتيجيات قصد تمويل أكثر شفافية و استدامة ومسؤولية للفن.

قصّتنا

يندرج مفهوم الماراثون الرقمي لتعبئة الموارد ضمن إستراتيجية مرصد التمويل و التكوين الثقافي لدعم الفاعلين في الصناعات الثقافية و الإبداعية و ربط الصلة بينهم و خلق نظام بيئي مستدام و ملائم للجماعة و تكوين فضاء لحوار مسترسل بين المبدعين و المانحين والممولين.
و تأتي الفكرة أيضا من الحاجة الملحة لإيجاد بدائل و حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه تطوّر الصناعات الثقافية والإبداعية. لذلك يستجيب الماراثون الرقمي لتعبئة الموارد إلى ضرورة استنهاض كل الفاعلين في قطاع الصناعات الثقافية و الإبداعية من أجل وضع سياسات دائمة لتمويل الفنون والإبداعات. و بالتالي يتخطى كل الحواجز الجغرافية و تحديات الميزانيات بتنظيم لقاء افتراضي يجمّع كل المتدخلين و كل الأطراف المعنية. 
يرتكز هذا الملتقى على نشر و تسهيل الوصول إلى المعلومة بطريقة ديمقراطية و دعم كل جهد تجديدي و القيام بعمليات تحسيس و تسهيل بعث الشبكات.
يرتكز هذا الملتقى على نشر و تسهيل الوصول إلى المعلومة بطريقة ديمقراطية و دعم كل جهد تجديدي و القيام بعمليات تحسيس و تسهيل بعث الشبكات.